هنغاريا

آخر تحديث: 17-03-2017
معلومات مهمة
هام وجديد:احتجاز جميع طالبي اللجوء في المجر
يرجى النظر في التغييرات التالية بعناية عند التخطيط لدخول المجر: سيتغير قانون اللجوء في المجر في مارس 2017. حيث سوف يتم احتجاز طالبي اللجوء الذين يدخلون المجر قانونيا من خلال منطقة العبور (Transit Zone). سوف يتم احتجازهم في مخيم تجميعي (container camp) على الحدود المجرية مع صربيا. وهذا يشمل الأُسر، والأفراد من الرجال والنساء، والقصّر فوق 14 سنة غير المصحوبين بذويهم. أما الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 سنة والغير مصحوبين بذويهم فسيتم نقلهم إلى مرفق مفتوح في جزء مختلف من البلاد. سوف تستمر فترة الاعتقال حتى تنتهي إجراءات اللجوء بالكامل. عمليا، تستغرق إجراءات اللجوء إلى المجر من 4 إلى 9 أشهر. لن يكون هناك طريقة قانونية لمعارضة الاعتقال ولن يكون هناك أي خيار لدفع المال من أجل الخروج.

من الممكن أن تغادر منطقة العبور نحو الجانب الصربي من السور، ولكن هذا يعني أنه سيتم إيقاف طلب اللجوء الخاص بك ولن يمكنك الدخول مرة أخرى (إلا إذا قمت بالتسجيل والانتظار مرة أخرى للدخول إلى منطقة العبور، ولكن في هذه الحالة ستضعُف فرصة قبول طلبك).

إذا كنت لا تزال تريد دخول المجر، فكر في الأمور التالية: قبل أن تذهب إلى الحدود أو تدخل منطقة العبور، قم بإبلاغ العائلة والأصدقاء أنك ذاهب إلى هناك. داخل منطقة العبور، لن يمكنك في الغالب الاتصال بالإنترنت أو شراء مكالمات هاتفية. عندما تأتي إلى الحدود، قم بتصوير جميع أوراقك وما حدث لك واحفظ الصور على الإنترنت، في حساب بريد إلكتروني أو حساب تخزين ملفات، بحيث لا تضيع الصور الخاصة بك إذا أخذوا منك هاتفك! قد تكون الصور هامة لإثبات صحة قصتك. اكتب على جسدك رقم هاتف أهم صديق أو قريب بحيث تستطيع الاتصال به في وقت لاحق في حالة فقدان هاتفك.

الوضع عند الحدود الجنوبية
توجد على الحدود الجنوبية ثلاثة معابر ترانزيت: (Beremend) بيريمند و (Letenye) ليتيني على الحدود الكرواتية، و (Horgos) هورغوس / (Röszke) روزكي [46.1759, 19.9758] و (Kelebija) كيليبيا / (Tompa) تومبا [46.1672, 19.559]على الحدود الصربية. تم إنشاء معابر الترانزيت عام 2015 وهي الآن الطريق الوحيدة لدخول هنغاريا بطريقة شرعية وتقديم طلب للحصول على اللجوء لدى القدوم من صربيا. تتواجد معابر الترانزيت في الأراضي الهنغارية وينتظر كثير من الناس فرصة الدخول عبر هذه المعابر عند الطرف الصربي.

معبر الترانزيت هو عبارة عن حاويات زرقاء محاطة بسياج عند الطرف الآخر من سياج الحدود ضمن الأراض الهنغارية. على المهاجرين تقديم طلب للحصول على اللجوء ضمن إجراءات يطلق عليها اسم إجراءات الحدود. يضطر المهاجرون عادة إلى الانتظار لعدة أيام داخل معبر الترانزيت قبل السماح لهم بالمرور. المخيم غير الرسمي حيث ينتظر الناس لدخول معبر الترانزيت يقع أمام السياج على الأراضي الصربية.

الدخول عبر معابر الترانزيت على الحدود الصربية الهنغارية
لدى القدوم من صربيا نحو الحدود الهنغارية، يتوجب عليك تسجيل اسمك ضمن قائمة داخل المخيمات الصربية الرسمية، بما في ذلك مركز الأقامة الواحدة في سوبوتيكا (Subotica). ثم عليك انتظار دورك في المخيمات الرسمية. القوائم معلقة على الجدران داخل هذه المخيمات. معلوماتنا المتعلقة بهذه القوائم ليست دقيقة، ليس من الواضح من يدير هذه القوائم كما أن المعايير التي تخولك تسجيل اسمك على القائمة غير واضحة أيضاً

من المفترض أن الأشخاص ذوي الحالات الخاصة يتمتعون بأفضلية دخول المعبر أولاً. تشمل الحالات الخاصة العائلات والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة والقُصر غير المصحوبين والمرضى والأشخاص المحتاجين إلى علاج نفسي. يرجى الأخذ بالحسبان أنه لا توجد طريقة للتأكد من الحالات الخاصة إن لم تكن الحالة واضحة للعيان، أي إذا لم يكن مرضك واضحاً للعيان أو كنت قاصراً غير مصحوب لكن تبدو وكأنك في الـ18 من العمر. فيكون من الصعب في هذه الحالة اعتبار حالتك حالة خاصة. الأشخاص الذين ينتظرون لأطول مدة هم الرجال من غير المتزوجين.

إن كنت تعاني من حالة صحية معينة، تحدث إلى الأطباء أو أية منظمة كمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) أو أطباء بلا حدود (MSF) أو أية منظمة متواجدة في المكان واشرح لهم وضعك وحالتك. لا تشعر بالخجل حيال فعل ذلك. يعبر الأطباء إلى المنطقة الصربية من معبر الترانزيت كل يوم. قم بالإبلاغ أيضاً عن أية مشكلات غير جسدية.
مثلاً: إن كانت لديك ذكريات سيئة ولا تستطيع النوم.

لدى دخول معبر الترانزيت، بإمكانك تقديم طلب للحصول على اللجوء وستجري أول مقابلة داخل المعبر. اقرأ فقرة اللجوء للاطلاع على المزيد من العلومات بهذا الخصوص.

توجد حمامات ومراحيض داخل المعبر بالإضافة إلى مكان للنوم. عند دخولك معبر الترانزيت، بإمكانك العودة إلى صربيا في أي وقت شئت إن لم ترد إكمال رحلتك نحو هنغاريا.

الدخول لكن ليس عبر معبر الترانزيت
وفقا للقانون الجديد، كل شخص يدخل ويبقى في المجر بشكل غير منتظم (من غير تأشيرة، ومن غير تصريح الإقامة) – وهذا ينطبق على الأراضي المجرية بالكامل – سوف يتم إبعاده إلى صربيا خارج السور، وسيتم رفض طلباته للجوء في المستقبل. الطريقة الوحيدة لطلب اللجوء هي من خلال منطقة العبور.
لكن غالباً ما يتعرض المهاجرون للعنف قبل ترحيلهم نحو صربيا. قد يحدث استثناء لهذه الإجراءات، إن رأتك الشرطة الهنغارية تخرب السياج أو تحمل أسلحة أو إن استخدمت أي نوع من العنف ضد الشرطة. في هذه الحالات، من الممكن ألا تتعرض للترحيل المباشر بل لاحتجاز بهدف المحاكمة ورفع قضية بحقك.
للمزيد من المعلومات عن الحدود الصربية الهنغارية: Migszol
العنف على الحدود
نشرت هنغاريا عناصر شرطة وجيش على الحدود كي تمنع المهاجرين من الدخول، أبلغ المهاجرون عن انتهاكات ترتكبها الشرطة الهنغارية والدوريات المدنية لدى عبورهم الحدود. يُرسَل الناس الذين يُقبض عليهم بعد عبورهم الحدود بشكل غير قانوني من حيث أتوا أو يتم احتجازهم. أبلغ عديد من المهاجرين عن مصادرة جوازات سفرهم وهواتفهم النقالة من قبل الشرطة لدى اعتقالهم. معظم المهاجرين يحفظون معلوماتهم الخاصة على الإنترنت.

المنطقة الواقعة بين سوبوتيكا (Subotica) وهورغوس (Horgoš) هي أكثر منطقة تخضع لمراقبة الشرطة، يتواجد عناصر شرطة وجيش في خنادق كل 50 مترا. إن تم الاقتراب من السياج سينطلق جهاز إنذار مؤلف من صوت قوي وأضواء ساطعة بهدف إخافة المهاجرين.

مجموعات الدفاع المدنية الشبه عسكرية
أبلغ بعض المهاجرين عن عمليات عنف على يد أشخاص يرتدون ملابس موحدة وهذا قد يعني أنهم إما عناصر شرطة أو جنود أو حراس ميدانيون أو لجان أهلية أو ميليشيات شبه عسكرية منظمة ذاتياً. يدّعون عادة أنهم رجال شرطة لكنهم في الحقيقة يتنكرون على هيئة رجال شرطة. أبلغ الضحايا عن تعرضهم للضرب المبرح ثم إعادتهم نحو صربيا. قالوا إن المعتدين استخدموا عادة الغاز المسيل للدموع أو رذاذ الفلفل أو أطلقوا الكلاب في أعقابهم وركلوهم وضربوهم وكبلوهم بأصفاد بلاستيكية وثم دفعوهم من خلال فتحات صغيرة في السياج الشائك مما زاد من إصاباتهم.

إن تعرضت للضرب من قبل الشرطة أو قوات الجيش، بإمكانك إبلاغ محامي لجنة هلسينكي عبر رسالة فيسبوك:

Hungarian Helsinki Committee / Magyar Helsinki Bizottság
https://facebook.com
المزيد من المعلومات:
لإعادة القسرية والترحيل
عملية طلب اللجوء
إذا كنت ترغب في التقدم بطلب للجوء إلى المجر، ستحتاج إلى إثبات أن صربيا ليست دولة آمنة بالنسبة لك. إذا لم تتمكن من إثبات أن صربيا ليست بلدا آمنا لأغراض اللجوء، سيتم رفض طلبك. يمكنك إثبات أن صربيا ليست بلدا آمنا من خلال إظهار أن الدولة غير قادرة على احترام حقوق الإنسان الأساسية. وفيما يلي بعض الأسباب لماذا صربيا ليست بلدا آمنا للاجئين وطالبي اللجوء. صربيا ليست آمنة بالنسبة لك إذا

… لم تسمح لك بتسجيل طلب اللجوء والدخول إلى مخيم.
… لم توفر لك الاحتياجات الأساسية من المأوى والغذاء.
… لم يمكنك الوصول للرعاية الصحية الأساسية.
… إذا أجبروك على النوم في الشارع دون مأوى أو غذاء أو رعاية صحية أساسية، وهو ما يمكن أن يعرضك لمزيد من التهديد بالاعتداء العنيف أو الجنسي أو العنصري أو غيرهم.
… إذا أساءت الشرطة الصربية معاملتك.
… إذا كانت السلطات الصربية مغرقة في العمل وليس لديها القدرة على رعاية جميع طالبي اللجوء وفقا للمعايير الدولية لحقوق الإنسان.
… إذا لم يكن لدى صربيا مرافق وموارد كافية لدعم المعايير الدولية لحقوق الإنسان.
هذا يسمى، على حد تعبير منظمات حقوق الإنسان الدولية، معاملة مهينة ولاإنسانية، وهو ما يثبت أن صربيا ليست بلدا آمنا.

عند التقدم بطلب للحصول على حق اللجوء في منطقة العبور، يقوم محامي الدولة بتمثيلك مجانا. ولكن يمكنك أيضا أن تطلب محامية مستقلة ومجانة من لجنة هلسنكي المجرية (Hungarian Helsinki Committee).اسمها هو الدكتورة تيميا كوفاكس. يمكنك إرسال بريد إلكتروني إلى عنوانها: drtimeak@gmail.com. أو يمكنك أن تقول لأحد أعضاء مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أنك تريد مساعدة محام من لجنة هلسنكي المجرية، وسوف يضعوا اسمك على قائمة ويحيلوها إلى تيميا كوفاكس.

يجب أن تُترجم المقابلات والوثائق إلى اللغة التي يمكنك أن تفهمها بطلاقة. إذا كنت لا تستطيع القراءة، يجب قراءة جميع الوثائق لك بلغة تفهمها.

عدم قبول طلب اللجوء
عدم قبول طلبك يعني أن صربيا أو بلدك بلدا آمنا، وهو ما يعني أنه غير مسموح لك بتقديم طلب للحصول على حق اللجوء في المجر على الإطلاق. في هذه الحالة، يكون لديك 3 أيام فقط (من الأيام العادية) لاستئناف القرار. تأكد أن تذكر في طلب الاستئناف جميع الأسباب التي لا تُعتبر صربيا بسببها بلدا آمنا. إذا فشل الاستئناف الخاص بك، سيتم إبعادك إلى صربيا دون موافقة السلطات الصربية.
القرار السلبي في طلب اللجوء
إذا تم رفض طلبك للجوء (= قرار سلبي) في نهاية العملية، سيكون لديك 8 أيام فقط (من الأيام العادية) لاستئناف القرار.إذا فشل الاستئناف الخاص بك، سيتم إبعادك إلى صربيا دون موافقة السلطات الصربية. إذا كنت لا توافق على العودة الى صربيا، سوف يتم نقلك إلى سجن الهجرة تمهيدا لترحيلك إلى بلدك.

إذا تم رفض طلبك وتقرر إبعادك إلى صربيا، ستحاول السلطات المجرية دفعك إلى أن تدفع مقابل إقامتك في منطقة العبور. احمل معك فقط كميات صغيرة من المال من أجل شراء أشياء صغيرة، مثل الغذاء ومكالمات الهاتف، وذلك حتى لا يمكن مصادرة كميات كبيرة من أموالك.

إذا رأت سلطات اللجوء المجرية أنك غير متعاون معهم، فلها أن أن تقرر وقف إجراءات لجوءك وإبعادك إلى صربيا. لا يمكنك استئناف هذا القرار!

القرار الإيجابي في طلب اللجوء
إذا قررت السلطات قرارا إيجابيا في طلبك، ستكون قادرا على البقاء في المجر. ويمكنك حينئذ التحرك داخل منطقة شنغن (الاتحاد الأوروبي) لمدة تصل إلى 90 يوما مثل مواطني الاتحاد الأوروبي.
لمعرفة المزيد من الأشخاص الذين يمكنك التواصل معهم اتبع الرابط التالي
w2eu.info/hungary.ar
www.helsinki.hu
البصمة
.إذا أخذت صربيا بصماتك، فلن يشكل ذلك مشكلة في المجر، فالمجر جزء من الاتحاد الأوروبي

تؤخذ البصمات في هنغاريا دائماً حتى وإن لم تقدم طلباً للحصول على اللجوء. إن أعطيت بصماتك للسلطات في هنغاريا ولم تبقَ هناك وأكملت رحلتك، قد تُهدد بإعادتك إلى هنغاريا في بلد الاتحاد الأوروبي الذي تقدم طلباً للحصول على اللجوء فيه. لكن عمليات ترحيل المهاجرين من بلدان الاتحاد الأوروبي إلى هنغاريا نادرة جداً في الوقت الحالي.

إن أكملت رحلتك من هنغاريا وأردت تقديم طلب للحصول على اللجوء في بلد آخر من الاتحاد الأوروبي، اقرأ من فضلك المعلومات عن اتفاقية دبلن 3 على الموقع التالي w2eu.info على سبيل المثال، اضغط على الرابط التالي إن كنت في ألمانياw2eu.info/germany.en].

جهات اتصال مفيدة
المزيد من المعلومات:
w2eu.info/hungary.en
النمسا
كرواتيا